منتديات أنمى لايف
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائره

مرحبا بك / بكي في منتديات Anime Live

هذه الرسالة تفيد بانك غير مسجل لدينا فنرجو منك/ى التسجيل و هذا يشرفنا

اداره المنتدى

اوراهارا كيسكي

T.Law

madara uchiha


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولدخول
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
√√ ترجمة قوائم الفوتوشوب من الأنجليزية للعربية "بالصور
الثلاثاء فبراير 25, 2014 9:53 pm من طرف Uchiha sasuke
كلنا نعرف أن أغلب الدروس المشروحة تكون القوائم فيها بالانجليزية واللي عندهم اصدار فوتوشوب بالعربي يحوسون في تطبيق الدروس


وأنا اليوم بحط لكم القوائم بالإنجليزي وما يقابلها باللغه العربية


نبدأ بسم الله بعرض القوائم الرئيسية وقوائمها الفرعية



تعاليق: 0

شاطر | 
 

 ايسي ميلان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mihawk
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الدوله : مصر
عدد المساهمات : 551
نقاط : 1067
تاريخ التسجيل : 14/04/2010
ذكر مشرف مميز

مُساهمةموضوع: ايسي ميلان    الإثنين فبراير 07, 2011 12:56 am

تاريخ إيه سي ميلان
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث
رابطة ميلان المحدودة لكرة القدم (بالإيطالية: Associazione Calcio Milan SpA)، المعروفة أكثر باسم إيه سي ميلان، أو مجرد الميلان، هي نادي كرة قدم إيطالي، تأسس بتاريخ 16 ديسمبر 1899[1] على يد الإنجليزي هيربرت كيلبن. يلعب الفريق حاليّاً في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، حيث يحتل المرتبة التاسعة على مستوى الفرق الأوروبية، وفقاً لتصنيف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم،معتمدا على النتائج التي حققها في المسابقات الأوروبية في السنوات الخمس الأخيرة.[2]

يُعتبر إيه سي ميلان من أنجح الأندية في العالم حيث حصد 18 لقباً على مستوى القارة الأوروبية وعلى مستوى العالم متساوياً مع بوكا جونيورز، حيث حقق الميلان لقب دوري أبطال أوروبا 7 مرات، متأخرا عن ريال مدريد بلقبين،[3] وفاز بلقب كأس العالم للأندية، أو كما كان يُسمّى قديماً "كأس الإنتركونتيننتال"، 4 مرات متملكاً الرقم القياسي،[4] وقد حصد الرقم القياسي أيضاً في الفوز بلقب كأس السوبر الأوروبي، حيث فاز به 5 مرات.[5]

محتويات [أخف]
1 تأسيس النادي
2 الانقسام
3 سنوات الضياع
4 بداية الدوري الإيطالي بالنظام الحديث
5 الأربعينات وبداية العودة
6 الخمسينيات والسيطرة المحلية
7 الحضور الأوروبي في الستينات
8 هدوء السبعينات وانهيار الثمانينات
9 بيرلسكوني والعهد الذهبي
10 التسعينات والسيطرة على الدوري
11 الألفية الجديدة وعهد انشيلوتي
12 المصادر
13 وصلات خارجية

[عدل] تأسيس النادي
تأسس إيه سي ميلان في 16 ديسمبر 1899 بواسطة ثلاثة إنجليز هم: هيربرت كيلبن ودافيس وإليسون، حيث اتفقوا على إنشاء فريق كرة قدم، هذا الثلاثي حمل فكرته وحلمه الكبيرة وتوجه للانجليزي المولع بكرة القدم والمقيم في ميلانو الفريد ادواردز نائب القنصل الأنجليزي في المدينة والذي سرعان ما وافق على الفكرة بل ودعمها بشكل كبير وبجانبه أكثر من شخصية إنجليزي وإيطالية هامة في مدينة ميلانو وأبرزهم بارنيت، ناثان، بيريلي، انجيلوني، كامبيرو وبين تلك المجموعة تم الاتفاق على تأسيس النادي واختاروا له اسم إنجليزي هو Milan وتكون النادي من قسمين أحدهما خاص بكرة القدم والآخر بلعبة الكريكيت وهو الذي لم يبقى لأكثر من 5-6 سنوات على الأغلب [6]، وفي البداية تم تسمية النادي باسم نادي ميلان للكريكت وكرة القدم، وبعد مرور شهر من تأسيس الفريق، انضم النادي في 15 يناير 1900 إلى الاتحاد الإيطالي لكرة القدم. كانت أول مباراة لنادي أي سي ميلان أمام نادي ميديولانوم، أحد فرق مدينة ميلانو في تاريخ 11 مارس 1900، وقد انتهت بنتيجة 3-0 لمصلحة ميلان، وفي 15 ابريل 1900 خاض إيه سي ميلان أول مباراة رسمية أمام نادي تورينو في الدوري الإيطال، وقد خسرها 0-3 ليخرج من تلك البطولة، ولم تؤثر هذه النتيجة على عزيمة فريق إيه سي ميلان، حيث يعتبر تورينو من أقوى الفرق في تلك الفترة. وكانت هذه الخسارة الدافع لنادي إيه سي ميلان لتحقيق مفاجأة كبرى في الموسم الذي تلاه، حيث استطاع أن يفوز ببطولة الدوري الإيطالي بعدما انتصر في المباراة النهائية على نادي جنوى حامل اللقب والمهيمن على البطولة بنتيجة 3-0 وبأهداف كل من هيربرت كيلبن وهدفي نيجريتي [7].


هيربرت كيلبنفي موسم 1905 تم تغيير اسم النادي إلى نادي إيه سي ميلان لكرة القدم، حيث أصبح اهتمام النادي كله على كرة القدم، وفي موسم 1906 تعادل نادي ميلان مع نادي يوفنتوس في النقاط، فأقيمت المباراة الفاصلة في تورينو وانتهت بالتعادل السلبي مما دعا لوجود مباراة فاصلة جديدة في ميلانو لكن نادي يوفينتوس انسحب منها حيث كان يطالب باحتساب فارق الأهداف في مباريات المجموعة مثلما هو النظام في إنجلترا لكن الإتحاد الإيطالي رفض الأمر بعد مفاوضات صعبة مما أدى لانسحاب اليوفنتوس فاحتسبت المباراة لصالح إيه سي ميلان 2-0 وتوج بالبطولة الوطنية الإيطالية للمرة الثانية في تاريخة [7]. وواصل نادي إيه سي ميلان نجاحاته، ففي عام 1907 حافظ على لقب الدوري، بعد أن تغلب على فريقي تورينو واندريا [7].

[عدل] الانقسام
كان فتيل الانقسام في نادي ميلان لكرة القدم هو معارضة البعض للعب اللاعب الأجنبي في النادي، ففي موسم 1908 عارض العديد من الأندية الإيطالية (إيه سي ميلان، تورينو، جنوى) مشاركة اللاعب الأجنبي مع الأندية، ولذا قرر الإتحاد الإيطالي لكرة القدم أن يمنع مشاركة اللاعبين الأجانب في الدوري، مما حدى ببعض الأندية القوية مثل تورينو وجنوى وميلان إلى مقاطعة الدوري، ولكن بعض إداريين ميلان كانوا مع منع اللاعبين الأجانب في اللعب في الدوري، فإنشقت عن النادي وأسست نادي أسمته إنتر ميلانليكون النادي الثالث في مدينة ميلانو بعد ميدولانيوم والميلان. أقيم أول لقاء بين الفريقين في 18 أكتوبر 1908، وانتهى اللقاء بفوز إيه سي ميلان 2-1 [8]. وفي السنوات الستة قبل الحرب العالمية الأولى، هبط مستوى النادي كثيرا، ولم يستطع الوصول إلى الأدوار النهائية إلى في عام 1915 عندما حقق المركز الرابع وهو أكبر إنجاز له في تلك الفترة. هبط مستوى ميلان في تلك الفترة، وخرج من الدور نصف النهائي ثلاث مرات متتالية في أول العشرينات، وكان أفضل إنجاز لنادي ميلان في تلك الفترة الوصول للأدوار النهائية في 1927 و1928. ويذكر ان رئيس النادي الإنجليزي ادواردز لم يقبل بالبقاء في منصبه بعد المشاكل التي حدثت وقرب عملية الانشقاق فترك النادي في 21 يناير 1909 لتنتقل الرئاسة إلى جيوفاني كامبيرو لاسبوع واحد فقط قبل أن يتولى بيرو بيريلي رئاسة النادي بداية من 30 يناير 1909 وقد استمر فيما بعد حتى عام 1929 [9].

[عدل] سنوات الضياع
سنوات الضياع اسم لا يمكن إلا أن يطلق على السنوات في الفترة ما بين (1910-1930) حيث كان الميلان مجرد نادي في الظل فقط لم يترك أي أثر على البطولة الإيطالية حيث كان دائم الخروج من أدوارها الأولى وكان أفضل انجاز للميلان هو المركز الرابع في بطولة عام 1915 لتتوقف البطولة بعد ذلك نتيجة الحرب العالمية الأولى والتي خلالها كانت تقام بعض بطولات المقاطعات وقد توج الميلان ببطولة مقاطعة الشمال لثلاث مرات، لم يتغير الحال بعد استئناف البطولة الوطنية وظل الميلان بعيدا عن المنافسات والأدوار النهائية للبطولة وكان أفضل انجازات الفريق هو الحصول على المركز السادس في المجموعة النهائية التي تتوج البطل.[10]

ويذكر ان النادي قد تغير اسمه عام 1919 إلى Milan Football Club اي نادي الميلان لكرة القدم وذلك تحت اشراف الرئيس بيريلي.

[عدل] بداية الدوري الإيطالي بالنظام الحديث
تم استحداث بطولة الدوري الإيطالي Serie A موسم 1929-1930، وشارك في دوري الدرجة الأول 18 فريق، وكانت الطموحات كبيرة في تلك الفترة أملا في أن يتحسن مستوى إيه سي ميلان، ولكن أول موسم كان سيئا حيث احتل النادي المركز الحادي عشر في الدوري، وازداد الأمر سوءا في البطولة التي تلتها حيث حصل على المركز الثاني عشر، وظل على هذا الحال حتى تم إيقاف بطولة الدوري الإيطالي في عام 1942 بسبب الحرب. كانت إيطاليا تحت الحكم الفاشي في فترة الثلاثينات، ولم يعجب الحاكم موسوليني اسم نادي ميلان الذي كان يدل على أصول إنجليزية، وغيره إلى نادي ميلانو لكرة القدم، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أمر بتغيير زي الفريق إلى زي أبيض يتوسطه عامودين أحمر وأسود، واستمر الفريق يرتدي هذا الزي حتى نهاية الحرب العالمية الثانية [11]. ورغم أن إيه سي ميلان في هذه الفترة امتلك نجما كبيرا وهدافا خطيرا هو الدو بوفي والذي حصد لقب الهداف مواسم 1938-1939 و1939-1940 و1941-1942 إلا أنه لم يتمكن من تحقيق لقب البطولة أبدا بل اكتفى دائما بالمركز الثاني حتى في بطولة كأس إيطاليا 1942 [12].

[عدل] الأربعينات وبداية العودة
عاد السيد جوفاني تراباتوني لرئاسة الميلان، وقد تغير مستوى الفريق، حيث حصل على المركز الثالث في عام 1945، وفي عام 1946 حصل النادي على المركز الرابع بعد أن حقق 19 فوز وفي عام 1947 حل الفريق في المركز الثاني خلف تورينو بفارق خمسة نقاط، ويعد هذا الموسم الأطول في تاريخ الدوري الإيطالي، حيث أقيم في 42 جولة، وفي عام 1948 استقطب نادي أي سي ميلان الثلاثي السويدي غونار نوردال ونيلس ليدهولم وغونار غرين بالثلاثي غري-نو-لي [13]، الذين قادوا السويد للفوز في ذهبية أولمبياد 1948 ،إضافة للاوروجواياني خوان ألبرتو سيكافينو أحد أفضل لاعبي أميركا الجنوبية على الإطلاق في التمرير وصنع الهجمات وبجانب الإيطاليين انتونيني ووبونومي وبوساني وانوفازي ومالديني وبوفون، وحل ميلان في المركز الثالث في ذلك الموسم بعد أن قدم عروضا كبيرة، وفي موسم 1949 احتل المركز الثاني أيضا خلف يوفنتوس بفارق خمسة نقاط


غونار نوردالوقد حصل نوردال على لقب هداف الدوري برصيد 35 هدف. وكان فوز إي سي ميلان بلقب الدوري الإيطالي مرتقبا بسبب تحقيقه نتائج طيبة في المواسم الماضية، وبالفعل استطاع الفريق الفوز بلقب الدوري في موسم 1950\1951 قبل نهاي الدوري بجولتين متقدما على إنتر ميلان، وكان ميلان قد حقق 26 فوزا في ذلك الموسم وسجل عدد كبير من الأهداف بلغ 118، وأصبح نوردال هدافا للدوري للمرة الثانية.[14]

[عدل] الخمسينيات والسيطرة المحلية
بعد فوز إيه سي ميلان بالدوري موسم 1950ظ1951، في موسم 1951\1952 حصل نادي إيه سي ميلان على المركز الثاني خلف نادي يوفنتوس، وفي موسم 1952\1953 حل نادي إيه سي ميلان ثالثا بالرغم من تقديمه لنتائج طيبة وعروض ممتازة. وفي موسم 1954\1955 استطاع نادي إيه سي ميلان تحقيق لقبه الخامس، وقد رحل في هذه الفترة نجم الفريق غونار نوردال الذي استطاع أن يحقق لقب هداف الدوري خمس مرات في ستة مواسم إلى نادي روما، ولكن تم استبداله باللاعب الأورغياني خوان ألبرتو سيكافينو ليقود خط الوسط في الفريق، واستطاع الميلان الفوز بالدوري في أعوام 1956\1957 و 1958\1959 [15].

[عدل] الحضور الأوروبي في الستينات
ان كانت فترة الخمسينات فترة السيطرة المحلية التي حصد خلالها إيه سي ميلان أكثر من بطولة محلية فان فترة الستينات شهدت انطلاق حملة الروسونيري لاخضاع القارة الأوروبية والسيطرة عليها وقد نجح في ذلك الأمر بالفعل خاصة بعد التعاقد مع الهداف البرازيلي خوسيه ألتافيني في نهاية الخمسينات والشاب الموهوب جاني ريفيرا من نادي ألساندريا بمبلغ وقدرة 200 ألف دولار والذان كانا بحق خليفة المبدعين غونار نوردال خوان ألبرتو سيكافينو في وسط وهجوم الميلان وقاد الميلان خلال ذلك العقد أكثر من مدرب متميز أبرزهم على الإطلاق نيريو روكو الذي أدخل إيطاليا طريقة الكاتناتشيو وطورها بشكل كبير لتنال الصبغة الإيطالية وكان له أكبر الأثر على نتائج الميلان وبجانبه تولى إدارة الميلان كل من نيلس ليدهولم وجوزيبي فياني وكل منهم حقق الكثير للفريق السيطرة المحلية استمرت بشكل كبير حيث حصد الفريق بطولة الدوري الايطالي في موسمي 1961– 1962، 1967– 1968 وكان الوصيف في مواسم 1960–1961، 1964–1965، 1968–1969 إلى جانب احرازه لبطولة كأس إيطاليا موسم 1966–1967 [16]

وفي ختام موسم 1962-1963 دخل إيه سي ميلان البوابة الأوروبية باحرازه دوري أبطال أوروبا بعدالفوز في المباراة النهائية على بطل النسختين السابقتين بنفيكا البرتغالي بنتيجة 2-1 للهداف خوسيه ألتافيني وبتمريرتي الموهوب جاني ريفيرا بعد أن كان الفريق متأخرا بهدف دون مقابل وذلك في ملعب ويمبلي العريق وفي ذلك العام حل جاني ريفيرا في المركز الثاني في استفتاء مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لاختيار أفضل لاعب أوروبي حيث منحت الجائزة للحارس الروسي العملاق ليف ياشين في المرة الوحيدة التي تمنح فيها الجائزة لحارس مرمى. وبعد تراجع ملحوظ في وسط الستينات عاد الفريق للتالق من جديد في ختام ذلك العقد حيث حصد بطولة دوري أبطال أوروبا لعام 1968 بعد الفوز على هامبورغ الألماني بهدفين دون رد للالماني كورت هارمن.[17] وفي العام التالي مباشرة اضاف الفريق بطولته الثانية لدوري أبطال أوروبا بعد التغلب على فريق أياكس أمستردام الهولندي بقيادة نجمه كرويف بنتيجة 4-1 وشهدت المباراة تالق الهداف براتي الذي سجل هاتريك كان خلفه الشاب الموهوب جاني ريفيرا والذي حصل على جائزة الكرة الذهبية في ذلك العام ليكون اللاعب الإيطالي الأول الذي يحرز تلك الجائزة نهاية ذلك العقد شهدت انطلاقة جديدة للميلان في سماء الكرة العالمية حيث حصد الفريق لقب كأس الإنتركونتننتال بفوزه على نادي إستوديانتيس دو لا بلاتا الأرجنتيني بنتيجة 3-0 ذهابا وخسارته ايابا 1-2 وقد ضم الفريق في تلك الفترة الرائعة عدد كبير من نجوم العالم أبرزهم المدافع الألماني كارل هارينتس شنيلينجر الذي سجل هدف ألمانيا الثالث في مرمى إيطاليا في نصف نهائي كأس العالم 1970 وجوفاني تراباتوني والألماني الاخر كورت هامرين والبرازيلي أماريلدو والهداف بييرنو براتي إضافة للثنائي الذهبي خوسيه ألتافيني وجاني ريفيرا [18] .

[عدل] هدوء السبعينات وانهيار الثمانينات
تعتبر فترة السبعينات من تاريخ ميلان من أهدأ الفترات، حيث لم يستطع أن يفوز بالدوري بسبب اعتزال أبرز النجوم الكبيرة وتقدم العمر في البقية، حيث حقق بطولة كأس إيطاليا مرتين، وتلاها فوزه في كأس الكؤوس الأوروبية، وفي الدوري استطاع نادي أي سي ميلان الحصول على المركز الثاني في الدوري لثلاث مواسم متتالية في أعوام 1970 و1971 و1972، ولكن هذه المراكز لم تعجب الجماهير التي كانت تطالب بالفوز بالدوري. ورحل المدرب الشهير نيريو روكو عن نادي أي سي ميلان، وتعاقد النادي مع أكثر من مدرب، حتى تعاقد مع جوفاني تراباتوني في نهاية موسم 1975، وهي فترة تعد من أسوأ الفترات في تاريخ الميلان، حيث ابتعد العديد من اللاعبين عن مستوياتهم، وتقدم جاني ريفيرا بالسن.[19] و عاد نيريو روكو إلى الفريق في موسم 1976\1977، وقاد الفريق إلى الفوز بكأس إيطاليا على حساب غريمة التقليدي إنتر ميلان بهدفين مقابل لا شيء، ولكنه لم يحقق نتائج طيبة في الدوري. قاد غونار نوردال الذي كان يشغل منصب مساعد المدرب نيريو روكو بعد اعتزاله، وفي أول موسم حقق مع ميلان المركز الرابع في الدوري، ومع قدوم لاعبين جدد مثل فابيو كابيلو، وبروز لاعبين شباب مثل الأسطورة فرانكو باريزي، استطاع ميلان الفوز بلقب الدوري في موسم 1978/1979 بعد غياب طويل، وكانت هذه البطولة هي مسك الختام لجاني ريفيرا الذي اعتزل اللعب بعد أن فاز مع ميلان بعشر ألقاب للدوري الإيطالي ولكن بعد الفوز بالدوري، وبالتحديد في نهاية موسم 1979/1980 ظهرت فضيحة سميت بفضيحة التوتو نيرو، وأسقط الإتحاد الإيطالي لكرة القدم نادي إي سي ميلان مع نادي لاتسيو إلى الدرجة الثانية بعد تورط فيها بعض لاعبي لاتسيو ورئيس ميلان كولومبو والحارس البيرتوسي في فضيحة المراهنات هزت الكرة الإيطالية [20]، رغم أن الفريق لم يمكث في السيريا بي أكثر من موسم واحد عاد بعدها للسيريا ايه مجددا إلا أن الظروف كانت تعانده بشكل كبير بسبب رحيل النجوم وعدم القدرة على جلب اخرين مما أدى لعودة الفريق مجددا في نهاية موسم 1981-1982 إلى السيريا بي مجددا بعدما احتل المركز ال14 في ترتيب المسابقة.[21]

[عدل] بيرلسكوني والعهد الذهبي
عاد أي سي ميلان إلى الدرجة الأولى سريعاً، ولكن المشاكل لم تبتعد عن الميلان، حيث ابتعد العديد من النجوم عن أيه سي ميلان، ولذلك عاد إلى الدرجة الثانية في موسم 1981/1982 بعد حلوله بالمركز الرابع عشر في الدوري، ومما زاد الطين بله أيضا هو هروب رئيس الميلان فارينا بما تبقى من خزينة النادي.[22] وفي نهاية عام 1985 تقدم السيد سيلفيو برلسكوني بعرض لشراء نادي إيه سي ميلان، وقد كان يطمح إلى إعادة إيه سي ميلان إلى مصاف الأندية الكبرى، وفي مارس 1986 أتم سيلفيو برلوسكوني شراء النادي بالكامل في خطوة تهدف لاعادته لحصد المجد من جديد وقد وعد سيلفيو برلوسكوني الجماهير بذلك المجد في جملة شهيرة قال فيها " ساجعل العالم يعرف إيطاليا على أنها بلد نادي الميلان " وهذا ما تأكد بالفعل لكل جماهير الروسونيري حين إعاد بيرلسكوني تأهيل مركز التدريب الخاص بالفريق الميلانيللو بوسائل حديثة ومتطورة تتناسب وطموحات الفريق ولكن الحدث الجماهيري الأبرز كان انتصاره في معركة ضم نجم أتالانتا الشاب روبيرتو دونادوني أمام نادي يوفينتوس وكذلك ضم الحارس الدولي جيوفاني غالي من فيورنتينا ولاعب الوسط كارلو أنشيلوتي من روما ووضع كل هؤلاء تحت سيطرة المدير الفني نيلس ليدهولم الذي بنى خطته بالكامل على المدافع المميز فرانكو باريزي لكن خلال عام ونصف قضاها المدرب مع بيرلسكوني لم يتمكن من تحقيق اي شيء.[23]

بعد ذلك تعاقد النادي موسم 1987-1988 مع المدرب أريغو ساكي والذي أحدث ثورة في عالم التدريب والكرة الإيطالية، ومع وجود ودانييلي مسارو وماورو تاسوتي وألساندرو كوستاكورتا والشاب باولو مالديني، وظفر بالنجم الهولندي ماركو فان باستن بعد منافسة عنيفة مع ريال مدريد وبرشلونه، كذلك بالهولندي الآخر رود غوليت، وقد كان نتاج ذلك هو فوز الميلان ببطولة الدوري في ذلك العام، وكانت هذه هي البداية للعصر الذهبي للميلان.[24] شارك ميلان في دوري أبطال أوروبا في عام 1989، واستطاع أن يتأهل إلى نهائي البطولة بعد أن سحق ريال مدريد في السان سيرو بخمسة أهداف مقابل لا شيء، وإلتقى بعدها مع ستيوا بوخارست الروماني الذي خسر بأربعة أهداف مقابل لا شيءفي برشلونة بفضل هدافيه ماركو فان باستن ورود غوليت وحل الفريق ثانياً في الدوري الايطالي ذالك الموسم وكذالك في بطولة كأس إيطاليا مع تمكنه من تحقيق بطولة كأس السوبر الإيطالية عام 1988 ومع قدوم ريكارد اضاف الميلان في موسم 1989–1990 بطولة دوري ابطال أوروبا إلى خزائنه للمرة الرابعة بعد أن هزم في النهائي نادي بنفيكا البرتغالي بهدف فرانك ريكارد كما حصل الفريق على كأس السوبر الأوروبية عام 1990 على حساب سامبدوريا الحاصل على كأس الكؤوس الأوروبية بعد تعادله في المباراة الأولى على أرض سامبدوريا بهدف لهدف وفوزه على ارضه بهدفين دون رد ثم اتبعها الميلان ببطولة كأس للقارات للاندية مرتين الأولى عام 1989 بعد فوز الميلان على اتليتكو ناسيونال الكولمبي بهدف دون رد بعد التمديد والثانية عام 1990 بفوزه على أولمبيا أسينكون من باراغواي بنتيجة 3-0 وسجل فرانك ريكارد هدفين في هذه المباراة.[25]

[عدل] التسعينات والسيطرة على الدوري

فابيو كابيلومع بداية التسعينيات ومع لحاق الهولندي فرانك ريكارد بزميليه الآخرين ماركو فان باستن ورود غوليت في نادي ميلان، وفي أول مواسمه مع الميلان قاد الفريق إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي بعد أن سجل الهدف الوحيد في مرمى نادي بنفيكا ليفوز الميلان بدوري أبطال أوروبا للمرة الرابعة. ولم يكتفي الفريق بالفوز بلقبي دوري أبطال أوروبا بل أضاف إليهما كأس السوبر الأوروبي مرتين متتاليتين أمام برشلونة وسامبدوريا، وفاز بكأس الإنتركونتيننتال أمام ناديي ناسيونال الكولومبي وأولمبيا من أوروغواي.[26] وبعد كل هذه الانجازات ترك أريغو ساكي تدريب الميلان في عام 1991 ليتولى تدريب المنتخب الإيطالي وكان خليفته المدرب العبقري فابيو كابيلو والذي كان مساعد ساكي في سنوات تالقه مع الميلان، وقاده إلى الفوز بالدوري الإيطالي ثلاث مرات متتالية، وفي هذه الفترة ظهر العديد من اللاعبين الشباب الذين بدؤوا يثبتون أنفسهم في الفريق مثل الإيطالي ديميتريو ألبيرتيني والفرنسي مارسيل ديساييه والكرواتي زفونيمير بوبان والمونتونيجري ديجان سافسيسافيتش، وواصل أي سي ميلان حضوره الأوروبي، حيث وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لثلاث سنوات متتالية، محققا اللقب في موسم 1993/1994 أمام نادي برشلونة بأربعة أهداف مقابل لا شيء لينهي بعدها أسطورة يوهان كرويف في التدريب.[27]

و في موسم 1994/1995 حل الميلان في المركز الرابع وهو مركز مخيب للآمال، وفي الموسم الذي تلاه ومع وجود الإيطالي روبيرتو بادجو، وأفضل لاعب في العالم في عام 1995 الليبيري جورج وياه والكرواتي زفونيمير بوبان استطاع الميلان الفوز بلقب الدوري، وكانت هذه هي البطولة الأخيرة لفابيو كابيلو مع الميلان، حيث ترك الفريق، وتوجه إلى ريال مدريد. وتولى المدرب أوسكار تاباريز تدريب الميلان، ولكن تراجع الفريق في البطولات المحلية أدى إلى إقالته وتم إسناد المهمة إلى أريغو ساكي الذي لم يستطع انتشال الفريق من حالة الهوان، وحل في المركز الحادي عشر في الدوري، وفي الموسم الذي تلاه عاد فابيو كابيلو إلى تدريب ميلان، ولكنه حل في المركز العاشر في الدوري، وفي موسم 1998/1999، تم تعيين ألبيرتو زاكيروني لتدريب الميلان، قادما من أودينيزي، ومعه الهداف الألماني الشهير أوليفر بيرهوف هداف الدوري في الموسم الماضي، ليشكل مع جورج وياه والبرازيلي ليوناردو مثلث هجومي ممتاز، فاستطاع الفريق أن يفوز بلقب الدوري الإيطالي في ذلك الموسم.[28]

[عدل] الألفية الجديدة وعهد انشيلوتي
بداية الألفية الجديدة كانت مزعجة بشكل كبير للميلان حيث احتل الفريق المركز السادس في أول مواسمها مما دعا بيرلسكوني للتصرف بسرعة وقوة في صيف 2001 فتعاقد مع أكثر من نجم أبرزهم النجم الأوكراني أندريه شيفشينكو بعد صراع مع عدد من الأندية الأوروبية، ومع رحيل أوليفر بيرهوف وجورج وياه، اراد ميلان أن يستفيد من خدمات لاعب نادي يوفنتوس الدولي الإيطالييان فيليبو إنزاغي وأندريا بيرلو، وتعاقد أيضا مع الهولندي كلارنس سيدورف من نادي إنتر ميلان، وضم البرازيلي ريفالدو من برشلونة وحصل على خدمات نجم نادي فيورنتينا روي كوستا وضم المدافع الإيطالي ألساندرو نيستا من نادي لاتسيو، وأصبح الفريق قويا تحت قيادة لاعب الفريق سابقا كارلو أنشيلوتي ،ووضعهم تحت تصرف المدرب التركي فاتح تريم لكنه فشل في قيادة الميلان بنجاح ليتعاقد بيرلسكوني مع المدرب كارلو انشيلوتي والذي حسن من وضع الفريق ووصل به للمركز الرابع في الكالشيو كما تأهل للمربع الذهبي في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي.[29] واستطاع أن يفوز بدوري أبطال أوروبا في موسم 2002/2003 بعد أن تغلب على نادي يوفنتوس في المباراة النهائية، وتلاه الفوز بكأس إيطاليا أمام نادي روما. وفي موسم 2003/2004 حصل ميلان على خدمات النجم البرازيلي الصاعد كاكا، وفي أول مواسمه قاده إلى الفوز ببطولة الدوري الإيطالي للمرة السابعة عشر في تاريخه.


جمهور النادي يحتفلون بلقب الدوري الإيطالي للمرة 17 في مايو 2004و في موسم 2004/2005 ضم الفريق المهاجم الأرجنتيني هرنان كريسبو، ولكن الفريق لم يستطع أن يحرز لقب الدوري الإيطالي وحل في المركز الثاني خلف نادي يوفنتوس، وفي دوري أبطال أوروبا تأهل الفريق إلى المباراة النهائية، ولعب أمام نادي ليفربول الإنجليزي، وتقدم عليهم في الشوط الأول بنتيجة 3-0 وسجل الأهداف كل من باولو مالديني وهرنان كريسبو هدفين، ولكن في فترة 6 دقائق استطاع نادي ليفربول الإنجليزي بأن يحول خسارته إلى تعادل بنتيجة 3-3، واتجهت المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية وخسر نادي أي سي ميلان فيها 3-2.[30]

و في موسم 2005/2006، حل نادي أي سي ميلان في المركز الثاني في الدوري الإيطالي بعد أن حقق 28 فوزا، ولكن تم اكتشاف ضلوع الفريق في فضيحة الدوري الإيطالي 2006، وتم خصم 30 نقطة من رصيد نادي أي سي ميلان، وأصبح الفريق في المركز الثالث، وتوج نادي إنتر ميلان بلقب الدوري، وعلى صعيد بطولة دوري أبطال أوروبا، استطاع نادي أي سي ميلان الوصول إلى الدور النصف نهائي، وقد خسروا أمام نادي برشلونة الذي توج بلقب البطولة فيما بعد، وفي موسم 2006/2007، عانى نادي أي سي ميلان من بداية صعبة في الدوري الإيطالي، وخصوصا بعد انتقال أندريه شيفشينكو إلى نادي تشيلسي الإنجليزي، ودخل النادي الدوري وهو مخصوم منه 8 نقاط، وقد وصل ترتيب الفريق في القسم الأول في بعض الأحيان إلى المركز السابع عشر، وفي الانتقالات الشتوية، ظفر النادي بمجهودات لاعبين يفيدون الفريق في مثل هذه الأوقات وهم ماسيمو أودو من نادي لاتسيو ورونالدو من ريال مدريد، وبدأت نتائج الفريق بالتحسن، وفي بطولة دوري أبطال أوروبا استطاع الفريق بلوغ المباراة النهائية، وكانت المباراة أمام نادي ليفربول الإنجليزي، وكأن التاريخ يعيد نفسه، ولكن في هذه المرة استطاع نادي أي سي ميلان أن يفوز 2-1 بفضل هدفي فيليبو إنزاغي، ليحصل على بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السابعة في تاريخه.وبعد ذلك استطاع النادي العريق الفوز على نادي أشبيلية في السوبر الأوروبي بثلاثة اهداف لهدف مما أهله لكأس العالم للأندية حيث فاز على أوراوا الياباني بهدف دون رد ولاقى بوكا جونييور في النهائي وفاز عليه بأربع أهداف لهدفين.[31] وعاد في الموسم الذي يليه 2007/2008 بهمة عالية بعد فوز كاكا بأغلبية الجوائز كلاعب أفضل مما دفعهم من المراتب القبل أخيرة إلى المركز الخامس ونافس فيروتينا وتقدم عليه بفضل ديربي فازه بحماس لكن فيرونتينا عادت وحصلت على المركز الرابع ومع أن ميلان لم يحرز المركز المؤهل لدوري أبطال أوروبا إلا أنه سيبقى من أعرق النوادي الخالدة.[32] وزاد الطين بلة أن الميلان خرج من الدور 16 في دوري أبطال أوروبا على يد آرسنال ليصبح أرسنال أول فريق إنجليزي يفوز على الميلان في عقر داره. و في موسم 2008/2009، خرج إيه سي ميلان بخفي حنين من كأس الإتحاد الأوروبي بعد تعادله 2-2 في مباراة الذهاب مع نادي فيردر بريمن الألماني، وخروجه المهين من كأس إيطاليا، أصبحت الإدارة الميلانية تمني النفس بالفوز بالسكوديتو، لكن الفريق احتل المركز الثالث وبفارق 10 نقاط من المتصدر. وكانت النتيجة الإسنتغناء عن خدمات المدرب كارلو أنشيلوتي، بعد مواسم حافلة مليئة بالإنجازات الأوروبية والمحلية بعد التراضي من الطرفين وإسناد المهمة إلى المدرب الشاب ليوناردو، وبالتالي انتهت حقبة أنشيلوتي وبدأ الميلان مرحلة جديدا في تاريخه.[33]


مــــ تـــــــــحـــــيــــاتـــى ــــــــــع Mihawk


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اوراهارا كيسكي
المدير العام و مؤسس المنتدى
المدير العام و مؤسس المنتدى
avatar

الدوله : السودان
المزاج : فل اوبشن
الثور
عدد المساهمات : 680
نقاط : 831
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 11/04/2010
الموقع : http://anime-live.snob.tv
ذكر الادارة

مُساهمةموضوع: رد: ايسي ميلان    الأربعاء فبراير 09, 2011 1:08 am

مشكووووووووووووووووووور على المعلوماا ت المفيده


مع تحياتي

اوراهارا كيسكي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-live.snob.tv
T.LaW
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

الدوله : مصر
المزاج : رايق
النمر
عدد المساهمات : 764
نقاط : 909
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 21/04/2010
الموقع : http://anime-live.snob.tv/
ذكر التمييز الذهبى

مُساهمةموضوع: رد: ايسي ميلان    السبت فبراير 12, 2011 2:28 am

مـَـَــــــــــــــَــــــــــــــــــــــشَـــــــــــــــَــــــــــــــــكَـــــــــــــَـــــــــــــــــورِ


مـــــ تـــــحـــــيــــــاتـــــى ــــع T R A F A L G A R ___ L A W


صفحتى الخاصة للمراسلة من هنا















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WWWOp-Arab.com
magic boy
عضو V.I.P
عضو V.I.P
avatar

الدوله : مصر
المزاج : mex
الفأر
عدد المساهمات : 296
نقاط : 340
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 28/04/2010
ذكر كبار الشخصيات

مُساهمةموضوع: رد: ايسي ميلان    السبت فبراير 12, 2011 3:04 pm

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور


مًــ تَحِيٌاتٌـيٌـ ــع=====================================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ايسي ميلان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أنمى لايف :: القسم العام :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: